blog

جهود المملكة في مكافحة الفقر

في اليوم العالمي للقضاء على الفقر.. كيف تكافحه المملكة داخليا وخارجيا؟

قد تؤدي تداعيات فيروس كورونا إلى زيادة الفقر العال٠ي ب٠ا يصل إلى نصف ٠ليار شخص- ٠شاع إبداعيقد تؤدي تداعيات فيروس كورونا إلى زيادة الفقر العال٠ي ب٠ا يصل إلى نصف ٠ليار شخص- ٠شاع إبداعي .

المملكة.. جهود متواصلة لمكافحة الفقر في العالم جريدة المدينة

تشارك المملكة دول العالم الاحتفاء في اليوم العالمي لمكافحة الفقر الذي يصادف 17 أكتوبر من كل عام، حيث تبرز فيه جهودها الإغاثية والإنسانية لدعم ومساعدة الدول والشعوب التي تواجه أوضاعاً طارئة بسبب الكوارث الطبيعية وغيرها من الأزمات، ما جعلها في مقدمة الدول المانحة على مستوى العالم، ومن أكبر الدول الداعمة لأنشطة المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني.وتقدم المملكة المساعدات عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول المحتاجة والمتضررة، وتنفذ المشروعات المتعلقة بالأمن الغذائي، والمياه والإصحاح البيئي، والتغذية والصحة، والإيواء، والتعليم، وتنسيق العمليات الإنسانية وغيرها من القطاعات الحيوية، حيث نفذت المملكة من خلال المركز حتى الآن أكثر من 2.100 مشروع إغاثي وإنساني في 86 دولة حول العالم بالتعاون مع 175 شريكا من المنظمات الدولية والأممية والإقليمية..

جريدة الرياض المملكة.. جهد لا ينضب في تحقيق التنمية والقضاء على الفقر

تشارك المملكة العربية السعودية منظومة دول العالم في اليوم العالمي لمكافحة الفقر الذي يصادف الـ 17 من أكتوبر من كل عام، مبرزة جهودها في تحقيق التنمية والقضاء على الفقر والتخفيف من وطأته، الأمر الذي جعلها من أكثر الدول المانحة على مستوى العالم، ودعم أنشطة المؤسسات والمنظمات الدولية ذات برامج متخصصة بمكافحة الفقر على المستوى العالمي.وتستشعر مكافحة الفقر من خلال شعورها بالمسؤولية الأخلاقية والإنسانية نحو الآخرين، ومستمرة في تقديم المساعدات عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول الفقيرة، ودعم المشروعات المتعلقة بالأمن الغذائي والمياه والإصحاح البيئي والتغذية والصحة والإيواء والخدمات التعليمية ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية وغيرها من الخدمات اللوجيستية، إذْ تولي أهمية كبرى لقضايا التنمية ودعم الجهود التنموية في الدول النامية بهدف القضاء على الفقر، ومساعدة الشعوب التي تواجه أوضاعاً خاصة وطارئة وفي حالات الكوارث الطبيعية..

السعودية تؤكد استمرارها في مكافحة الفقر حول العالم

الرئيسيةالإماراتاخبار وتقاريرتعليمحوادث وقضاياحواراتالعرب والعالمالخليج العربيالعالم العربيالعالمحواراتقضايا سياسيةريبورتاجالاقتصادياقتصاد الإماراتالاقتصاد العربيالاقتصاد العالميسياحة وسفرسياراتحواراتفيديوالرياضيملاعب الإماراتملاعب عربيةملاعب دوليةفروسيةكل الألعابآراء رياضيةحواراتفكر وفنثقافةتراثنجوم ومشاهيرالشعر الشعبيكتبحواراتلايف ستايلسينمامنوعاتاتجاهاترأي البيانمقالاتنجم الكتابةالمعرفةحوارات الشرق الأوسطأبجدياتمعكم دائماحبر أبيضعلى فكرةخط السنتركل أسبوعهات وخذأقول لكمكل صباحتحت المجهرالتقنيةالصحيجدري القرودالصحة النفسيةالرئيسيةرمضانالأولىجنود مجهولونبين الماضي والحاضرعادات الشعوبعبق التاريخملاعب رمضانعلى الخير مجتمعينفالك طيبمؤثر وشيفرمضان أولخلاصة الحكايةسكن وسكينةالاستدامةالقائمةقصصالطقسمواقيت الصلاةبودكاستالمبوبة.

المملكة تنهض بجهودها في تحقيق التنمية والقضاء على الفقر

تشارك المملكة منظومة دول العالم في اليوم العالمي لمكافحة الفقر الذي يصادف الـ 17 من أكتوبر من كل عام، مبرزة جهودها في تحقيق التنمية والقضاء على الفقر والتخفيف من وطأته، الأمر الذي جعلها من أكثر الدول المانحة على مستوى العالم، ودعم أنشطة المؤسسات والمنظمات الدولية ذات برامج متخصصة بمكافحة الفقر على المستوى العالمي. وتستشعر مكافحة الفقر من خلال شعورها بالمسؤولية الأخلاقية والإنسانية نحو الآخرين، ومستمرة في تقديم المساعدات عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول الفقيرة، ودعم المشروعات المتعلقة بالأمن الغذائي والمياه والإصحاح البيئي والتغذية والصحة والإيواء والخدمات التعليمية ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية وغيرها من الخدمات اللوجيستية،إذْ تولي أهمية كبرى لقضايا التنمية ودعم الجهود التنموية في الدول النامية بهدف القضاء على الفقر، ومساعدة الشعوب التي تواجه أوضاعاً خاصة وطارئة وفي حالات الكوارث الطبيعية..

المملكة تبذل جهوداً متواصلة لمكافحة الفقر في العالم بالتعاون مع المجتمع الدولي

تشارك المملكة دول العالم الاحتفاء في اليوم العالمي لمكافحة الفقر الذي يصادف 17 أكتوبر من كل عام، حيث تبرز فيه جهودها الإغاثية والإنسانية لدعم ومساعدة الدول والشعوب التي تواجه أوضاعاً طارئة بسبب الكوارث الطبيعية وغيرها من الأزمات، ما جعلها في مقدمة الدول المانحة على مستوى العالم، ومن أكبر الدول الداعمة لأنشطة المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني.وتقدم المملكة المساعدات عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول المحتاجة والمتضررة، وتنفذ المشروعات المتعلقة بالأمن الغذائي، والمياه والإصحاح البيئي، والتغذية والصحة، والإيواء، والتعليم، وتنسيق العمليات الإنسانية وغيرها من القطاعات الحيوية، حيث نفذت المملكة من خلال المركز حتى الآن أكثر من 2.100 مشروع إغاثي وإنساني في 86 دولة حول العالم بالتعاون مع 175 شريكاً من المنظمات الدولية والأممية والإقليمية..

في يومه العالمي.. ماذا قدمت المملكة لمكافحة الفقر في العالم؟

تشارك المملكة دول العالÙالاحتفاء في اليوÙالعالمي لمكافحة الفقر الذي يصادف 17 أكتوبر من كل عام، حيث تبرز فيه جهودها الإغاثية والإنسانية لدعÙومساعدة الدول والشعوب التي تواجه أوضاعاً طارئة بسبب الكوارث الطبيعية وغيرها من الأزمات، ما جعلها في مقدمة الدول المانحة على مستوى العالم، ومن أكبر الدول الداعمة لأنشطة المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني.وتقدÙالمملكة المساعدات عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول المحتاجة والمتضررة، وتنفذ المشروعات المتعلقة بالأمن الغذائي، والمياه والإصحاح البيئي، والتغذية والصحة، والإيواء، والتعليم، وتنسيق العمليات الإنسانية وغيرها من القطاعات الحيوية، حيث نفذت المملكة من خلال المركز حتى الآن أكثر من 2..

المملكة تؤكد استمرارها في مكافحة الفقر على المستوى العالمي جريدة الوطن السعودية

أكد وفد المملكة الدائÙبالأمÙالمتحدة أن المملكة مستمرة في مكافحة الفقر على المستوى العالمي والمستوى الوطني الداخلي من خلال شعورها بالمسؤولية الأخلاقية والإنسانية، مشيراً إلى دور المملكة الدولي في تقديÙالمساعدات الإنسانية والإسهاÙفي تقديÙالعون للدول الأشد فقراً وللدول النامية ودعÙالمنظمات الدولية المعنية في مكافحة الفقر.جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها مستشار وزير الخارجية السفير نبيل آل صالح، أماÙاللجنة الثانية للجمعية العامة للأمÙالمتحدة في دورتها الـ73 في نيويورك، خلال مناقشتها بند القضاء على الفقر وقضايا إنمائية أخرى..

12998413 مكافحة الفقر


13- مكافحة الفقر.

المملكة: الانتهاء من إعداد إستراتيجية للتعامل مع الفقر جريدة المدينة

أكدت المملكة العربية السعودية أنها وضعت نظامًا للحماية الاجتماعية، يهدف إلى حماية الأسر محدودة الدخل، ويعمل على بناء نظام شامل ومؤثر بالتعاون بين الجهات الحكومية المعنية، مشيرةً إلى أن هذا النظام يعطي أولويةً للقضاء على الفقر والارتقاء بالمستوى المعيشي ضمن ثلاثة محاور رئيسة، تشمل المساعدات الاجتماعية والتأمينات الاجتماعية وبرامج سوق العمل. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها نائب المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة الدكتور خالد المنزلاوي، في المناقشة العامة في الدورة الـ 57 للجنة التنمية الاجتماعية بالأمم المتحدة، وقال الدكتور منزلاوي: “إن المملكة تجري حاليًا، عدة إصلاحات اقتصادية لتقليل العجز المالي وتحفيز الإيرادات غير النفطية وتخفيض الدعم وتشريع الضرائب”، مشيرًا إلى أن الفقر يعد أحد أهم المشكلات العالمية التي جعلت جميع دول العالم تحاول جاهدة التعامل معها، ووضع إستراتيجيات التدخل لحلها، حتى أن الأمم المتحدة جعلت مشكلة الفقر من أولوياتها، فوضعت 17 برنامجًا تنمويًا، يهدف إلى انتشال المجتمعات من ويلات الفقر..

في اليوم العالمي للقضاء على الفقر.. كيف تكافحه المملكة داخليا وخارجيا؟

الرئيسية12:15 صحة جازان تحتفي باليوم العالمي للتوحد11:31 أكثر من 16 ألف مستفيد من الخدمات الطبية المقدمة لزوار المدينة المنورة خلال 10 أيام11:26 وزارة الشؤون الإسلامية تقيم مأدبة إفطار في كوسوفا11:08 اهتمامات الصحف السودانية10:26 شهيدان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في نابلس10:11 “الأرصاد”: أمطار خفيفة إلى متوسطة على منطقة جازان09:48 اهتمامات الصحف الفلسطينية09:25 اهتمامات الصحف الباكستانية09:09 اهتمامات الصحف المصرية08:09 زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب بحر الصين الجنوبي07:00 اهتمامات الصحف المغربية06:29 صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في جلسة التعاملات الصباحية06:02 الصحف السعودية05:06 “المركز الوطني للأرصاد”: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورةالمزيد..

عام / المملكة تستعرض جهودها في تحقيق التنمية والقضاء على الفقر ودعم الجهود التنموية في الدول النامية وكالة الأنباء السعودية

كان ملف «كورونا الجديد» أحد الملفات ذات الأولوية التي ناقشها مجلس الوزراء السعودي في جلسته أمس (الثلاثاء)، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في العاصمة الرياض.
وجدد المجلس، إدانة بلاده تقويض إيران للجهود الدولية في مكافحة الفيروس، حيث شكلت إيران بؤرة لانتشار المرض في المنطقة، مع «تسهيلها إدخال مواطنين سعوديين إلى أراضيها، دون وضع ختم على جوازاتهم، مما يشكل خطراً صحياً يهدد السلامة»، وحمّلت السعودية إيران المسؤولية المباشرة، وما سببه ذلك من تفشي الإصابة بالفيروس.
وعن الإجراءات المتبعة حاليا في محافظة القطيف «شرق السعودية» التي تم تعليق الدخول إليها والخروج منها مؤقتا، قال المجلس إن ذلك يأتي «في إطار تدابيرَ لمنع انتقال العدوى، وهو ما يمكن الجهات الصحية المختصة من تقديم الرعاية الطبية الأفضل للمواطنين والمقيمين فيها، وأشاد المجلس بتعاون الجميع وتجاوبهم مع تلك الإجراءات للمحافظة على سلامتهم»..

القضاء على الفقر الأمم المتحدة

في الوقت الذي تطرق فيه وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، خلال افتتاح الاجتماع الخامس عشر لمنظمة «أوبك بلس» الأخير إلى جهود السعودية في مكافحة فقر الطاقة، أوضح لـ«الشرق الأوسط» سليمان الحربش، مدير عام صندوق «أوبك» للتنمية الدولية (أوفيد) السابق، أن المملكة أول دولة تنادي بأهمية اجتثاث فقر الطاقة في العالم، وتحديداً في العام 2007، حينما نبهت إلى هذه المشكلة العالمية، أي ما قبل 14 عاماً.وكشف الحربش عن وجود 800 مليون نسمة بدون كهرباء، ما يمثل 10 في المائة من سكان العالم بدون طاقة كهربائية، مؤكداً أهمية مكافحة فقر الطاقة، وأن هناك 30 في المائة من سكان العالم بما يقارب 2..

المملكة تؤكد استمرارها في مكافحة الفقر على المستوى العالمي جريدة الوطن السعودية

كشفت السعودية أمس عن ملامح تفاؤل بعودة النشاط الاقتصادي وقرب فتح قطاعات الأعمال في البلاد بصورة تدريجية، بإفصاحها عن خطة إعادة النشاط الاقتصادي ما بعد «كورونا»، دون تحديد موعد، مسدلة الستار عن ستة اعتبارات تحكم منظومة العمل في رفع الإغلاق المنتظر، في وقت توقعت فيه استمرار أزمة الفيروس بتداعياتها على القطاع الصحي وبالتالي الاقتصادي إلى نهاية العام.
وقال محمد الجدعان وزير المالية ووزير الاقتصاد والتخطيط المكلف أمس، إن اللجنة العليا لمعالجة تحديات الأزمات بقيادة ولي العهد تعقد اجتماعاتها بصفة يومية لمراجعة المبادرات والقرارات والإجراءات المطبقة والتأكد من تأثيراتها في خضم التداعيات الحالية، مضيفا أن فرق العمل المنضوية تحت اللجنة للتعامل مع الأزمة «تواصل العمل على مدار الساعة لمراقبة الأوضاع والرفع بكل المستجدات ذات العلاقة للقيام بما يجب حيالها من حلول»..

السعودية تجدد إدانتها لإيران لتقويضها الجهود الدولية لمكافحة «كورونا الجديد» الشرق الأوسط

أظهرت دراسة حقّقتها منظمة الأمم المتّحدة، وظهرت نتائجها حديثاً، أن جائحة كورونا قد أحدثت انتكاسة في التطوّر الذي تحقق خلال السنوات الثماني أو العشر الأخيرة، في جهود تخفيض مستويات الفقر في العالم. ووفق المعطيات الأكثر اعتدالاً، توصّل الباحثون الذين أجروا الدراسة إلى أن 131 مليون شخص على الأقل من 70 دولة، قد يُدفعون إلى حالة فقر غير نقدي، أو غير مالي، ما لم تجرِ مكافحة مظاهر الجوع المرتقبة أو مواجهتها على وجه السرعة.وكذلك قد يرتفع هذا الرقم فيتراوح بين 413 و547 مليون شخص إذا استمر نصف صغار السن في مواجهة مظاهر التعطيل والعرقلة في سير دراستهم خلال هذا العام. واستطراداً، مازال أكثر من 60 في المئة من الأولاد عالمياً خارج المدارس حتى الآن..